Présentation

  • : Le blog kazar
  • : blog d'échanges et du partage du savoir et du savoir faire en histoire-géographie, entre professeurs,etudiants,chercheurs et toute personne qui s'interesse aux sciences humaines en général
  • Contact

Recherche

14 septembre 2014 7 14 /09 /septembre /2014 22:30

Thème transversal au programme d’histoire : les arts, témoins de l’histoire des XVIIIe et XIXe siècles

 

Caricatures et dessins de presse, témoins de l’histoire des XVIIIe et XIXe siècles

 

 

Du siècle des Lumières à l’âge industriel

« [...] En quatrième, les révolutions sont au centre du programme : les XVIIIe et XIXe siècles sont caractérisés par des ruptures décisives dans l’ordre politique, social et économique et par l’accélération de l’histoire. »

Liens avec les programmes de 4e des autres disciplines :

ARTS PLASTIQUES :

   « Images, œuvre et réalité
 en  quatrième, [les élèves] approfondissent les relations qu’entretiennent
 les images avec la réalité. Ils s'approprient le contenu documentaire des images à des fins artistiques.

[...] Les images dans la culture artistique. Il s’agit d’aborder la question des supports et des lieux de diffusion des images artistiques ; de comprendre la place de l’art, acteur et témoin de son temps ; d’interroger les relations entre les images et les pouvoirs.

 

Français :

« Etude de l’image en classe de Quatrième, l’étude de l’image privilégie les fonctions explicative et informative. Les rapports entre texte et image sont approfondis autour de la notion d’ancrage. L’étude peut porter sur le thème de la critique sociale, qui est approfondi en Troisième, à travers la caricature, le dessin d’humour ou le dessin de presse. »

 

Partager cet article

14 septembre 2014 7 14 /09 /septembre /2014 22:09

Un siècle de grandes transformations

􏰀 Quelles sont les évolutions scientifiques, technologiques, économiques et sociales majeures depuis le début du XXe siècle?

I. Un siècle de progrès scientifiques et technologiques

􏰁 Quels sont progrès scientifiques et technologiques majeurs ? Quel est leur impact sur les sociétés ?
1/ Un progrès de la médecine : les antibiotiques.
En 1928, la découverte de la pénicilline par Fleming donne naissance aux antibiotiques (1943). Cette innovation, utilisée pendant la seconde guerre mondiale pour soigner les soldats, permet de guérir les maladies bactériennes (pneumonie, tétanos) et prolonge l’espérance de vie.

La médecine bénéficie aussi d’innovations technologiques comme par exemple l’IRM ou les prothèses.
Innovation : application industrielle d’une invention.
Technologies : instruments et méthodes destinés à appliquer les innovations à la vie de tous les jours.

2/ Les états jouent un rôle important dans le financement de la recherche et mettent en place des systèmes de santé publique comme la Sécurité Sociale en France en 1945.

3/ Les progrès touchent d’autres domaines qui transforment la vie quotidienne des populations : les énergies (l’électricité), les moyens de communications (téléphone, internet) et de transports (automobile, avion).

II. Un siècle de transformations économiques et sociales.
􏰀 En quoi l’évolution du système de production modifie-t-elle les sociétés ?
Système de production : organisation de la production associée à un ensemble de techniques et de méthodes de travail.

1/Depuis 1914, malgré les guerres et les crises, l’économie mondiale a connu une croissance économique, notamment pendant « les Trente Glorieuses ».
« Les Trente Glorieuses » : nom donné aux trente années de grande prospérité de 1945 à 1975, période de forte croissance économique.

2/ Elle s’explique en partie par la mise en place de nouvelles méthodes de production (mises au point par Ford par exemple) : le travail à la chaîne et la standardisation permettent la production de masse.
A partir des années 1970, la robotisation permet de produire davantage.

Les entreprises, à l’origine familiale, doivent investir de plus en plus. Aussi elles ouvrent leur capital aux actionnaires du monde entier. Elles deviennent aussi des FTN.
La standardisation : fabrication en série d’un modèle uniforme.
Le travail à la chaîne : chaque ouvrier effectue une seule tâche sur des pièces défilant devant lui

3/ Au XXème siècle, la France, comme d’autres pays industrialisés voit la structure de sa population active changer : le secteur primaire s’effondre, le secteur secondaire augmente jusque dans les années 1970 avant de reculer et le secteur tertiaire est en plein essor.

 

Population active: ensemble des personnes qui ont un emploi ou en recherche un (chômage). Les besoins de l’industrie ont entraîné une forte immigration. Depuis 1974, avec la crise économique, la France contrôle ses flux migratoires.
L’immigration : installation de personnes dans un pays où elles ne sont pas nées.

 

Partager cet article

14 septembre 2014 7 14 /09 /septembre /2014 22:03

Progression pour la classe de 4ème-Collège

 

Période

Matière

Programme/partie

Étude de cas/

Exemple

cours

Évaluation& correction

Septembre-

Octobre

 

 

 

 

 

 

 

Hist.1

L'Europe et le monde au XVIIIè s.

Thème 1: l'Europe dans le monde au début du XVIIIè s.

Thème 3: les traites négrières et l'esclavage

 

 

1

 

4h

 

1h30

EC. 1

L'exercice des libertés en France

Thème 1: les libertés individuelles et collectives

Thème 2: l'usage des libertés et les exigences sociales

 

 

6h

1h

Géo.1

Des échanges à la dimension du monde

Thème 1: les espaces majeurs de production et d'échanges

Thème 2: les échanges de marchandises

 

1

 

1

 

6h

 

1h30

Vacances de la Toussaint

Novembre-

Décembre

 

 

 

 

 

 

 

Géo.2

Des échanges à la dimension du monde

Thème 3:les mobilités humaines

Thème 4 (au choix) : les lieux de commandement ou les entreprises transnationales

 

1

1

 

 

6h

 

 

1h30

Hist.2

L'Europe et le monde au XVIIIè s.

Thème 2: l'Europe des Lumières.

Thème 4: les difficultés de la monarchie sous Louis XIV

 

1

 

6h

 

1h30

Géo.3

Les territoires dans la mondialisation

Thème 1: Les États-Unis

 

 

6h

 

1h

Vacances de Noël

Janvier-

Février

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Hist.3

La Révolution et l'Empire

Thème 1: les temps forts de la Révolution

Thème 2: les fondations d'une France nouvelle pendant la Révolution et l'Empire

 

 

1

 

8h

 

1h30

EC.2

Droit et justice en France

Thème 1: le Droit codifie les relations entre les hommes dans une société

Thème 2: la Justice garante du respect du Droit

Thème 3: la justice des mineurs

 

 

 

 

9h

 

 

1h30

 

Géo.4

Les territoires dans la mondialisation

Thème 2: les puissances émergentes

 

1

 

5 h

 

1h

 

Vacances d'hiver

Mars-avril

 

 

 

 

 

 

)

Hist.4

La Révolution et l'Empire

Thème 3: la France et l'Europe en 1815.

 

 

2h

 

1h

Hist.5

Le XIXème siècle

Thème 3: l'affirmation des nationalismes

 

1

 

2h

 

1h

Géo.5

Les territoires dans la mondialisation

Thème 3: les pays pauvres

 

1

 

5h

 

1h

Hist.6

Le XIXème siècle.

Thème 1: l'âge industriel

 

1

 

4h

 

1h

Vacances de printemps

Mai-juin

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Hist.7

Le XIXème siècle.

Thème 4: les colonies

 

2

 

3h

 

1h

Géo.6

Questions sur la mondialisation.

Thème 1: la mondialisation et la diversité culturelle

Thème 2: la mondialisation et ses conséquences

 

 

 

2h

2h

 

1h

Hist.8

Le XIXème siècle.

Thème 2: l'évolution politique de la France, 1815-1914

Thème5: carte de l'Europe en 1914

 

 

5h

1h

 

1h30

EC.3

La sûreté

 

4h

 

EC.4

Au choix

 

 

 

 

 

 

Partager cet article

11 février 2014 2 11 /02 /février /2014 22:00

   

الخرائط: السنة النهائية من الشعبة الدولية 

 

 المجموعة الخرائطية للسنة النهائية من الشعبة الدولية.

1)    أقطاب وتدفقات العولمة

2)    المجالات البحرية: مقاربة جيوستراتيجية.

3)   الديناميات المجالية للولايات المتحدة الأمريكية.

4)   الديناميات المجالية للبرازيل.

5)   القارة الإفريقية: تباينات التنمية و تفاوت الاندماج في العولمة.

6)   مومباي: التفاوتات و ديناميات التنمية. 

 

Les croquis et les schémas  terminale OIB

 

Une liste de croquis, il n’y aura plus de schéma pour la deuxième partie ; par contre il est vivement conseillé d’apprendre aux élèves à réaliser des petits schémas de mémorisation pour accompagner la composition. Ce seront des éléments à  valoriser lors de la correction.

 

Liste des croquis :

pôles et flux de la mondialisation.

Les espaces maritimes : approche géostratégiques.

Les dynamiques territoriales des Etats-Unis.

Les dynamiques territoriales du Brésil.

Le continent africain : contrastes de développement et inégale intégration dans la mondialisation.

Mumbai : inégalités et dynamiques du développement.

 

Partager cet article

10 février 2014 1 10 /02 /février /2014 11:32

  

 

الجغرافيا: السنة النهائية، الشعبة الدولية:

 

العولمة و الديناميات الجغرافية للمجالات:

 

الموضوع الأول:  مفاتيح لقراءات عالم متشابك: خرائط لفهم العالم.

 

الموضوع الثاني:   ديناميات العولمة: منتوج معولم.

عولمة مغايرة.

 

الموضوع الثالث:  الديناميات الجغرافية للمجالات القارية الكبرى: إفريقيا و تحديات التنمية.   

Partager cet article

10 février 2014 1 10 /02 /février /2014 11:29

 

 

نظرة عن مقرر التاريخ للسنة النهائية من الشعبة الدولية :

نظرات تاريخية عن العالم المعاصر

 

الموضوع الأول: علاقة المجتمعات بماضيها:

الذاكرات: قراءة تاريخية، ذاكرات الحرب العالمية الثانية فرنسا /المغرب.

 

الموضوع الثاني: الإيديلوجيات و الآراء و المعتقدات من نهاية القرن 19 إلى اليوم: وسائل الإعلام و الرأي العام خلال الأزمات السياسة الكبرى في فرنسا من نهاية القرن 19 إلى اليوم.

 

  الموضوع الثالث: القوات الاقتصادية الكبرى و مظاهر التوتر في العالم منذ نهاية الحرب العالمية الأولى: الشرق الأوسط منطقة صراعات منذ نهاية الحرب العالمية الأولى.

 

الموضوع الرابع: مستويات الحكامة في العالم من نهاية الحرب العالمية الثانية إلى اليوم: الحكامة الاقتصادية العالمية منذ 1944.

 

الموضوع الخامس:  تدبير و تنمية المغرب منذ الاستقلال إلى اليوم. المغرب، الدولة و الحكومة و الإدارة. التحولات الا قتصادية و الاجتماعية.

 

  

Partager cet article

16 octobre 2013 3 16 /10 /octobre /2013 12:19

 

تجزئة الغرب الإسلامي في العصر الوسيط

 

مقدمة: العالم الإسلامي مجال يمتد من الحدود مع الهند شرقا إلى المحيط الأطلنتي غربا و من البحر الأبيض المتوسط و الأندلس شمالا إلى شمال إفريقيا و المحيط الهندي جنوبا. ينقسم العالم الإسلامي إلى قسمين: الشرق الإسلامي، من طرابلس إلى الحدود مع الهند و الغرب الإسلامي من طرابلس إلى الأندلس.

تجزأ الغرب الإسلامي تدريجيا منذ النصف الثاني من القرن الثامن الميلادي، و ظهرت به دول جديدة منفصلة عن الخلافة العباسية بالمشرق.

 

 

 

  الوحدة الأولى:

إمارة قرطبة:

إنهزم الأمويون ضد العباسيين و هرب الأمير الأموي عبد الرحمان الداخل من دمشق ألى الأندلس عبر شمال إفريقيا سنة 755 م و شرع في تأسيس إمارة قرطبة سنة 756م . واجه عبد الرحمان مشاكل داخلية و خارجية، تتمثل المشاكل الداخلية في الصراعات بين الأمازيغ و العرب بالأندلس، و تتمثل المشاكل الخارجية في الممالك المسيحية من شمالشبه    الجزيرة الإبيرية


  التنظيم السياسي و الإداري لقرطبة:

نظم عبد الرحمان الداخل إمارة قرطبة، على المستوى السياسي، حيث كان الأمير على رأس السلطة، و كان الجيش يتكلف بحماية حدود البلاد.

 على المستوى الإداري قسم البلاد إلى ولايات على رأس كل ولاية ممثل للأمير، و كانت بالمدن مصالح للشرطة و البريد و جمع الضرائب، و كان المحتسب يتكلف بمراقبة التجار و الحرفيين.

الحضارة الأندلسية:

ازدهرت الحضارة الأندلسية، و تجلى ذلك في المجال الثقافي و الفني و المعماري... حيث تطور الشعر الأندلسي و الأدب القصصي و الفلسفة، كما تطور فن الغناء، و خلفت الحضارة الأندلسية قصورا و حدائق و مساجد و ساحات عمومية...و ازدهرت مجموعة من الحرف كصناعة الحلي و الخزف والعاج...    

 

 

Partager cet article

14 octobre 2013 1 14 /10 /octobre /2013 14:19

 الخرائط ، مفاتح و أدوات لمعرفة العالم.

 الدرس ،تمهيد لإشكاليات المقرر، يمكن في ذات الوقت من التعرف على المقاربات الجغرافية و التعرف على قراءة الخرائط من خلال شبكة من أربعة مداخل:

الجيوسياسي

الجيواقتصادي

الجيوثقافي

الجيوبيئي

بعض عناصر الإشكالية:

ديناميات العولمة:لا يمكن اختزال العالم في شبكة للقراءة الاقتصادية و المالية كما أن النظرة إلى العولمة من خلال التمييز بين الشمال و الجنوب في جميع صيغها، أصبحت اليوم غير كافية للتعبير عن الواقع الشديد التعقيد لعدم التكافؤ و لا عن التباينات في مستويات التنمية. أدت التحولات و المستجدات إلى ظهور فاعلين جدد على الساحة الدولية ( البرازيل، الهند،روسيا، الصين) و هي دول صنفتها الأبناك الإستثمارية الكبرى كأسواق ذات مردودية عالية، فرضت نفسها كقوى فاعلة و أساسية في النظام العالمي، رغم تباين مستوياتها. تعمل هذه الدول على تحويل تنميتها الاقتصادية إلى موقع جيوسياسي.

  اعتماد شبكات متعددة لفهم العالم اليوم، لذلك يجب الأخذ بعين الاعتبار المسموى الديمغرافي، حيث يرتقب أن يبلغ سكان العالم 9 ملايير نسمة في أفق سنة 2050  مع مجموعة من تبعات هذا التغيير، كشيخوخة المجتمعات الأوربية و في أمريكا الشمالية و الصين، بينما تستمر البنيات الإجتماعية في باقي القارات...

الرهانات الجيوسياسية لمصادر الطاقة... الأزمات المرتبطة بالماء و المحروقات و المواد الغذائية... في نفس الوقت الذي تشتد فيه الأزمات يتشكل عالم افتراضي، يعمل على إعادة صياغة المجال ، عن طريق تطوير الشبكات الاجتماعية للتواصل، رغم أن الولايات المتحدة لا زالت تتحكم في معظم الأجهزة المركزية لهذه الشبكات...مثال التحولات التي يشهدها العالم العربي

عالم متعدد الأقطاب:

المفهوم النسبي للقوة: إعادة النظر في تركيبة و وظائف المنظمات و الأجهزة الدولية، القانون الدولي... المقاربة الجيوثقافية في أبعادها الدينية و الرياضية...

نقترح مقاربة من 5  وحدات تعتمد كل منها إشكالية و خيطا ناظما:

المقاربة الأولى: تمثل العالم من منظور العولمة الاقتصادية

( القراءة الجيواقتصادية) كيف توجه العولمة الاقتصادية تمثلاتنا للعالم؟

المقاربة الثانية: الرهانات الجديدة بين الجيوسياسي و الجيواقتصادي. ما المعايير الأخرى التي يجب أخذها بعين الاعتبار لفهم العالم؟

المقاربة الثالثة: عالم تطبعه الصراعات و التباينات، قراءة جيوسياسية و جيوثقافية. كيف تستمر الصراعات رغم العولمة؟

المقاربة الرابعة: عالم يتميز بصعوبة تبلور حكامة عالمية، قراءات جيوسياسية و جيوبيئية. كيف تعكس الحكامة الدولية التحولات المعاصرة؟

المقاربة الخامسة: عالم متعدد الأقطاب، إلى أي حد يشهد العالم ظهور نظام عالمي جديد؟ تركيب بين مختلف القراءات.

 

Partager cet article

8 septembre 2013 7 08 /09 /septembre /2013 00:33

Histoire 5ème SI  Lycée Louis Massignon

I. Le monde musulman du VIIe au XIIIe siècle

العالم الإسلامي من القرن 7 إلى القرن 13

       Arabe                               ançaisfr

Thème 1 : LES DEBUTS DE L’ISLAM

 

Thème 2 : L’occident musulman morcelé (VIIIe-Xe siècle)

تجزئة الغرب الإسلامي من القرن 8 إلى القرن 10.

Thème 3 : Les empires almoravide, almohade et mérinide (XIe-XIIIe siècle)

الإمبراطوريات المرابطية و الموحدية و المرينية من القرن 11 إلى القرن 13.

 

 

 II –REGARDS SUR L’AFRIQUE

نظرات على تاريخ إفريقيا.

Une civilisation de l’Afrique subsaharienne (au choix.

الطرق التجارية و تجارة الرقيق.

 

 

 

III - L’OCCIDENT FÉODAL, XIe - XVe siècle

الغرب الفيودالي من القرن 11 إلى القرن 15.

 

Thème 1 - PAYSANS ET SEIGNEURS

 

 

Thème 3 - LA PLACE DE L’ÉGLISE

 

Thème 2 - FEODAUX, SOUVERAINS, PREMIERS ÉTATS

الإقطاعيون و الأسياد و نشأة الدول.

Thème 4 - L’EXPANSION DE L’OCCIDENT

توسع الغرب.

 

 

 IV. VERS LA MODERNITÉ, fin XVe – XVIIe siècle

نحو الحداثة من نهاية القرن 15 إلى القرن  17.

Thème 1 - LES BOULEVERSEMENTS CULTURELS ET INTELLECTUELS (XVe – XVIIe siècle)

 

Thème 3 : Les Ouatassides et la pénétration portugaise au Maroc

الوطاسيون و التدخل البرتغالي في المغرب.

 

 

 

 

 

 

Partager cet article

21 mai 2013 2 21 /05 /mai /2013 23:50

 

ذ. الصاوي عبد اللطيف          مادة التاريخ

ثانوية لوي ماسنيون   السنة النهائية: الشعبة الدولية

الشرق الأوسط : موطن توتر و صراع منذ نهاية الحرب العالمية الأولى.

شأنها شأن مناطق أخرى من العالم، عاشت منطقة الشرق الأوسط تحديات تصفية الاستعمار و الحرب الباردة و الاستقرار و السلم... لكن الرهانات الخاصة بالمنطقة، تفسر وضعها المعقد في العلاقات الدولية و الجيوستراتيجية الإقليمية على امتداد القرن العشرين، و في مقدمة هذه الرهانات، القضية الفلسطينية و رهان البترول و الهويات المتداخلة...

لماذا تعد منطقة الشرق الأوسط بؤرة توتر كبرى في العالم؟

ما طبيعة الرهانات و التحديات بالمنطقة؟

كيف نفسر استمرار و تجدد الصراعات بالشرق الأوسط منذ 1954؟

    الشرق الأوسط منطقة تماس ساخنة، متناقضة وغير مستقرة.

      رهانات جيوستراتيجية بالغة التعقيد:

 جسر، ملتقى طرق و معبر:

جسر يصل آسيا بإفريقيا، و ملتقى طرق العالم، يتوفر على كل مقومات التحرر و النهوض، لذا تعمل القوى العظمى ذات المصالح المشتركة على الحفاظ على وضع المنطقة المجزأ المتأخر، و كوسيلة لتحقيق هذا الهدف، كان لابد من فصل الجزء الإفريقي عن الجزء الآسيوي عن طريق إقامة حاجز بشري قوي، حليف إستراتيجي للغرب، الذي احتاج كذلك إلى تأمين المعابر و المضايق لضمان حرية الملاحة البحرية : قناة السويس، باب المندب، مضيق هرمز، البوسفور، الدردنيل...

 رهان الهوية: العرق، الدين، المذهب، الإديلوجيا...

الشرق الأوسط مهد الديانات التوحيدية الثلاث: اليهودية و المسيحية و الإسلام، كما أنه موطن حضارات عريقة: الحضارة العربية الإسلامية و الفارسية و العثمانية... و هو أيضا مركز لطوائف مسيحية متنوعة في كل من لبنان و سوريا و مصر و مذاهب إسلامية ، كالسنة و الشيعة... و هويات عرقية مشتتة في أكثر من بلد كما الأكراد في تركيا و إيران و العراق و سوريا ، هذا فضلا عن الهويات الإيديلوجية و الحزبية: القوميون، البعثيون، الناصريون، الاشتراكيون، الليبراليون، الإخوان المسلمون...و تتنثل بؤرة التماس الأكثر تناقضا في دولة إسرائيل و القضية الفلسطينية.

  رهانات الماء كمورد حيوي:

أنهار المشرق و منابع المياه لا تتوافق مع الحدود السياسية للدول، أنهار تنبع من دول الجوار، فهي بالتالي ذات طبيعة دولية (النيل، دجلة، الفرات...) و ادول المنبع ميزة استراتيجية تجاه دول المجرى و المصب، نسبة تحكم دول الجوار الجغرافي غير العربية في شرايين المياه العربية تقدر ب 85% بذلك فالماء في الشرق الأوسط مورد نادر في منطقة قاحلة  الشيء الذي يؤدي إلى صراعات حوله: بين تركيا و سوريا و العراق حول مياه دجلة و الفرات / بين العراق و إيران حول مياه شط العرب/ بين الأردن و إسرائيل حول مياه نهر الأردن/ بين لبنان و إسرائيل حول مياه الليطاني/ بين مصر و السودان و دولة جنوب السودان و إثيوبيا حول مياه النيل...

  رهان البترول:

البترول تروة استراتيجية في المنطقة ( 3/2 من الاحتياطي العالمي). أثار اكتشاف المزيد منه، منذ فترة ما بين الحربين تهافت شركات النفط العالمية لانتزاع عقود الامتياز النفطي الطويلة الأمد دون تحديد الكميات المسنخرجة و مقابل ريوع جزافية رمزية ( royalties )

للدولة المالكة ، الشيء الذي وفر للشركات العالمية الأمريكية و الإنجليزية خصوصا، أرباحا خيالية على حساب نضوب الثروات البترولية و الغازية.

إذا كانت تصفية الاستعمار البريطاني و الفرنسي قد تحققت خلال التصف الأول من القرن 20 بالنسبة للعديد من دول المنطقة، فإن التحرر الاقتصادي المتمثل في رغبة هذه الدول في مراقبة مواردها النفطية و استرداد حقوقها الوطنية في ممارسة السيادة على ترواتها: كمشاريع تأميم شركات النفط الأجنبية في العراق سنه 1924 و في الكويت 1973 و في المملكة العربية السعودية 1980 و مشاريع تنسيق السياسة الطاقية ضمن منظمة الدول المصدرة للبترول OPEP   المؤسسة سنة 1960 ، هذه الرغبة ما فتئت تقلق الدول العظمى، و خاصة الولايات المتحدة الأمريكية التي أبانت عن عدم تساهلها مع من يمس مصالحها الحيوية ( الإطاحة بمشروع " المصدق" سنة 1951 الداعي إلى تأميم البترول الإيراني، إغتيال الملك فيصل بن عبد العزيز الداعي إلى استعمال سلاح حضرتصدير البترول العربي إلى الدول المساندة لإسرائيل في حرب أكتوبر 1973.

 رهانات دولية جديدة حول المنطقة منذ نهاية الحرب العالمية الثانية.

منذ عقد الخمسينيات، دخل الشرق الأوسط في منطق الحرب الباردة، حيث تنافس القطبان على مناطق النفوذ، كان للمشاعر القومية و الوطنية التي ألهبها تأسيس دولة إسرائيل، و نكية 1948 و العدوان الثلاثي على مصر ضدا على قرار تأميم  الرئيس المصري جمال عبد الناصر لقناة السويس، دورا كبيرا في تأكيد عدد من دول المنطقة على توجهاتها القومية و التحررية.

تعلقت آمال شعوب المنطقة بسلطة العسكر الانقلابيين، خاصة ثورة "الضباط الأحرار" في مصر سنة 1952 . و قد حظي "النظام الناصري"و "الأنظمة البعثية" في كل من سوريا و العراق و اليمن بدعم سوفياتي عسكري و سياسي قوي، بينما تغلغل الأمريكيون في إسرائيل، حليفهم الاستراتيجي و في تركيا العضو في الحلف الأطلنتي و في المملكة العربية السعودية و دول الخليج العربي عبر الشركات البترولية و في إيران بتقوية نظام " شاه إيران"

كانت هزيمة العرب ضد إسرائيل في يونيو 1967 محكا قاسيا لتجارب الأنظمة العسكرية في البلدان العربية. أشاعت هذه الهزيمة الخيبة في نظم الحكم العسكري إذ لم تحقق أي من الأهذاف الأساسية الكبرى: التنمية، تحرير الأرض ة الوحدة.

خلال السبعينيات تقوت حركة الإسلام السياسي الرافض للنموذج الغربي للدولة الللائكية و المنادي بإقرار مرجعية القرآن كمصدرفي  التشريع و التسيير و "بالحكم بما أنزل الله"، و قد شكل نجاح الثورة الإسلامية بإيران سنة 1978 بزعامة آية الله الخميني دعما سياسيا و إيديلوجيا  لحركات إسلامية متمرسة كحركة الإخوان المسلمين في مصر و سوريا و لأخرى ظهرت لاحقا ، أكثر تشددا كحركة "حماس" بفلسطين أو أكثر تطرفا و جهادية كتنظيم " القاعدة" ذي الأصول الحجازية اليمنية.

غداة تفكك الاتحاد السوفياتي سنة 1991، خرجت منطقة الشرق الأوسط من منطق الحرب الباردة، و أصبحت الولايات المتحدة، سيدة الموقف بها، تزايدت قواعدها العسكرية عقب حرب الخليج الثانية 1991 و انكشف تدخلها السياسي و الاقتصادي و العسكري في جل دول المنطقة، محددة مصالها في:

تأمين تدفق البترول و الغاز من المنطقة إلى أمريكا و حلفائها من دون انقطاع و بأسعار مقبولة.

حماية أمن و مستقبل إسرائيل.

 

منع انتشار النفوذ السياسي و العسكري الإيراني، خاصة بعد انكشاف طموحها النووي، و في نفس الوقت السعي إلى تفادي المجابهات الخطيرة.

الحفاظ على علاقات جيدة مع الدول العربية المعتدلة.

و لعل تجربة حرب الخليج 1991 و تدخلها في العرا2003 و قلب نظام صدام حسين، خير مثال على هيمنتها المطلقة كقطب أوحد.

           القضية الفلسطسنية و تطور الصراع العربي الإسرائيلي .

 توطئة

حافظت الامبراطورية العثمانية على التوازن داخل العالم المتوسطي بين العالم الاسلامي و الغرب المسيحي إلى حدود الحرب العالمية الأولى التي عجلت بانهيارها.تكمن بذور تدهور البناء الأساسي للإمبراطورية العثمانية في شساعتها و امتدادها الجغرافي و تحكمها في خليط بشري لم يتطور اقتصاديا و ثقافيا، بناء امبراطوري منظم على أساس القيام بالحرب و الجبايات

من أسباب التفكك كذلك، فشل سياسة " التتريك" التي تبنتها حركة " تركيا الفتاة" و التي اسفرت عن نتائج عكسية تمتلت في تزايد حركات الانفصال عن الحكم المركزي في كل من اليونان و ارمينيا و الجزيرة العربية بدعم تآمري من انجلترا لشريف مكة الحسين بن علي. اكتسحت الثورة العربية ضد الأتراك معظم مدن الحجاز و الأردن و العراق و سوريا و نجحت في تصفية الإدارة التركية من البلاد العربية، و ما كادت الحرب العالمية تضع أوزارها حتى سقطت معظم الأقطار العربية تحت السيطرة الإنجليزية و الفرنسية.

عند دخول تركيا الحرب العالمية، أعلنت الجهاد ، لكن ذلك لم يجد نفعا.خرجت منهزمة من الحرب و فرضت عليها معاهدة سيفر Sevres  بشروطها القاسية. و في أبريل 1920 وقع الساسة الأوربيون في مؤتمر  San Remo  تحت لإشراف عصبة الأمم   SDN  على اتفاقية تنظيم شؤون الانتداب من أجل وضع الترتيبات النهائية لتقاسم احتلال المشرق العربي في إطار النظام الاستعماري المعروف بالإنتداب   le mandat     :

تقسيم سوريا الكبرى إلى سوريا و لبنان ووضعهما تحت الاتنداب الفرنسي.

خلق كيانات تابعة للانتداب البريطاني و تعيين أبناء الشرسف الحسين بن علي ملوكا على بعضها.

ترك فلسطين في وضع خاص.

 جذور القضية الفلسطينية و تطورها إلى غاية قيام دولة إسرائيل سنة 1947.

التقت على الأرض الفلسطينية ثلاث قوى تفاعلت فيما بينها لتخلق بصراعاتها القضية الفلسطينية: الامبريالية البريطانية، الحركة الصهيونية و الحركة القومية العربية.

الحركة الصهيونية: نشأتها و تحالفها مع الامبريالية البريطانية من أجل استعمار فلسطين.

الحركة الصهيونية، حركة سياسية ذات أيديلوجية استعمارية و استيطانية و توسعية و عنصرية، تهدف إلى إنشاء "دولة قومية يهودية" في فلسطين، برزت في نهاية القرن 19 و حظيت بدعم من القوى الاستعمارية الكبرى و خاصة بريطانيا في فترة ما بين الحربين و الولايات المتحدة الأمريكية في مرحلة ما بعد الحرب العالمية الثانية، و لتحقيق هدفها الساعي إلى إقامة وطن قومي ليهود الشتات على أرض فلسطين، اعتمدت الحركة الصهيونية على أجهزة تشرف على تنظيم و تمويل الاستيطان و مكاتب تشرف على الاستعمار و ملشيات مسلحة تهرب السلاح و تستعمل العنف ضد الفلسطينيين من أبرزها الهاغانا HAGANAH  .

توافقت الأطماع الصهيونية في فلسطين مع مصالح الاستعمار البريطاني الذي سهل استيطان اليهود بها.

في سياق الأطوار الأولى للحرب العالمية الأولى و أمام التفوق العسكري لدول المحور بزعامة ألمانيا، ساومت بريطانيا اللوبي الصهيوني العالمي لإقناع الولايات المتحدة الأمريكية بالمشاركة في الحرب إلى جانب الحلفاء عندما انسحبت روسيا من الحرب، و في المقابل التزمت بريطانيا بمقتضى وعد بلفور  Balfour   ببدل كل الجهود من أجل تاسيس وطن قومي لليهود في فلسطين، و قد منح صك الانتداب البريطاني الموقع سنة 1920 للصهاينة عدة امتيازات، أهمها ضمان إنشاء وطن قومي لليهود و الاعتراف بالوكالة اليهودية و تسهيل هجرة اليهود و تبني العبرية لغة رسمية في فلسطين.

استفاد اليهود من سياسة إدارة الانتداب في فلسطية بإنشاء الوستوطنات الزراعية و تشجيع الاستثمارات الصناعية و احتكار اليهود لعمليات التصدير و الاستيراد و التضييق على القلاح الفلسطيني بمنع تصدير محاصيله الذي اضطر إلى بيع أرضه للمشتري اليهودي الذي قدم أثمنة سخية.

تتويج المخطط الصهيوني الامبريالي بإعلان قيام دولة إسرائيل.

تميز رد الفعل العربي بفلسطين بمعارضة المخططات الصهيونية و البريطانية منذ البداية و اتخدت هذه المعارضة شكل الاحتجاج و التنديد و الإضراب و العمل المسلح، خاصة إثر تهافت يهود أوربا على فلسطين، و تمثل ثورة عز الدين القسام سنة 1935 مظهرا من مظاهر انتشار الروح القومية عند العرب داخل فلسطين و في البلاد العربية المجاورة.

كان موقف إدارة الانتداب أن أعلنت قرار تقسيم فلسطين إلى دولة عربية و أخرى يهودية، مع الاحتفاظ بالقدس تحت إشراف بريطانيا.

مع بدء تنسحاب القوات الإنجليزية من فلسطين، أعلن الصهاينة في ماي 1947 قيام دولة إسرائيل في القسم الذي منحه إياهم قرار التقسيم، و شرعوا في طرد الفلسطينيين من ديارهم و ارتكاب المجازر في حقهم ( مذبحة دير ياسين) و كانت "النكبة" سنة 1948 استولى إثرها الإسرائيليون على 77 %   من مساحة فلسطين، فأجبر ما يقارب مليون فلسطيني على النزوح إلىالضفة الغربية و قطاع غزة. 

:تطورت القضية الفلسطينية بعد قيام دولة إسرائيل 

بمجرد الإعلان عن قيام دولة إسرائيل سارعت الدول العظمى إلى الاعتراف بالدولة الجديدة ،اهتمت إسرائيل منذ البداية بتقوية جيشها و شرعت في مصادرة الأراضي الفلسطينية و تشريد الشعب الفلسطيني بتحويله إلى لاجئين

أدت سياسة التوسع الإسرائيلية إلى تطور القضية الفلسطينية إلى صراع عربي إسرائيلي و تسببت هذه النزعة التوسعية في انفجار هذا الصراع متمثلا في اندلاع حرب يونيو 1967 ،احتلت إثرها إسرائيل أجزاء واسعة من الأراضي العربية في كل من مصر و سوريا و الأردن 

إثر تأسيس منظمة التحرير الفلسطينية سنة 1964 على يد ياسر عرفات ،أصبحت هذه المظمة طرفا فاعلا في الصراع العربي الإسرائيلي  

 

 

 

 

 

Partager cet article

Partager cette page Facebook Twitter Google+ Pinterest
Suivre ce blog