Overblog
Suivre ce blog
Administration Créer mon blog

Présentation

  • : Le blog kazar
  • : blog d'échanges et du partage du savoir et du savoir faire en histoire-géographie, entre professeurs,etudiants,chercheurs et toute personne qui s'interesse aux sciences humaines en général
  • Contact

Recherche

10 février 2014 1 10 /02 /février /2014 11:29

 

 

نظرة عن مقرر التاريخ للسنة النهائية من الشعبة الدولية :

نظرات تاريخية عن العالم المعاصر

 

الموضوع الأول: علاقة المجتمعات بماضيها:

الذاكرات: قراءة تاريخية، ذاكرات الحرب العالمية الثانية فرنسا /المغرب.

 

الموضوع الثاني: الإيديلوجيات و الآراء و المعتقدات من نهاية القرن 19 إلى اليوم: وسائل الإعلام و الرأي العام خلال الأزمات السياسة الكبرى في فرنسا من نهاية القرن 19 إلى اليوم.

 

  الموضوع الثالث: القوات الاقتصادية الكبرى و مظاهر التوتر في العالم منذ نهاية الحرب العالمية الأولى: الشرق الأوسط منطقة صراعات منذ نهاية الحرب العالمية الأولى.

 

الموضوع الرابع: مستويات الحكامة في العالم من نهاية الحرب العالمية الثانية إلى اليوم: الحكامة الاقتصادية العالمية منذ 1944.

 

الموضوع الخامس:  تدبير و تنمية المغرب منذ الاستقلال إلى اليوم. المغرب، الدولة و الحكومة و الإدارة. التحولات الا قتصادية و الاجتماعية.

 

  

21 mai 2013 2 21 /05 /mai /2013 23:50

 

ذ. الصاوي عبد اللطيف          مادة التاريخ

ثانوية لوي ماسنيون   السنة النهائية: الشعبة الدولية

الشرق الأوسط : موطن توتر و صراع منذ نهاية الحرب العالمية الأولى.

شأنها شأن مناطق أخرى من العالم، عاشت منطقة الشرق الأوسط تحديات تصفية الاستعمار و الحرب الباردة و الاستقرار و السلم... لكن الرهانات الخاصة بالمنطقة، تفسر وضعها المعقد في العلاقات الدولية و الجيوستراتيجية الإقليمية على امتداد القرن العشرين، و في مقدمة هذه الرهانات، القضية الفلسطينية و رهان البترول و الهويات المتداخلة...

لماذا تعد منطقة الشرق الأوسط بؤرة توتر كبرى في العالم؟

ما طبيعة الرهانات و التحديات بالمنطقة؟

كيف نفسر استمرار و تجدد الصراعات بالشرق الأوسط منذ 1954؟

    الشرق الأوسط منطقة تماس ساخنة، متناقضة وغير مستقرة.

      رهانات جيوستراتيجية بالغة التعقيد:

 جسر، ملتقى طرق و معبر:

جسر يصل آسيا بإفريقيا، و ملتقى طرق العالم، يتوفر على كل مقومات التحرر و النهوض، لذا تعمل القوى العظمى ذات المصالح المشتركة على الحفاظ على وضع المنطقة المجزأ المتأخر، و كوسيلة لتحقيق هذا الهدف، كان لابد من فصل الجزء الإفريقي عن الجزء الآسيوي عن طريق إقامة حاجز بشري قوي، حليف إستراتيجي للغرب، الذي احتاج كذلك إلى تأمين المعابر و المضايق لضمان حرية الملاحة البحرية : قناة السويس، باب المندب، مضيق هرمز، البوسفور، الدردنيل...

 رهان الهوية: العرق، الدين، المذهب، الإديلوجيا...

الشرق الأوسط مهد الديانات التوحيدية الثلاث: اليهودية و المسيحية و الإسلام، كما أنه موطن حضارات عريقة: الحضارة العربية الإسلامية و الفارسية و العثمانية... و هو أيضا مركز لطوائف مسيحية متنوعة في كل من لبنان و سوريا و مصر و مذاهب إسلامية ، كالسنة و الشيعة... و هويات عرقية مشتتة في أكثر من بلد كما الأكراد في تركيا و إيران و العراق و سوريا ، هذا فضلا عن الهويات الإيديلوجية و الحزبية: القوميون، البعثيون، الناصريون، الاشتراكيون، الليبراليون، الإخوان المسلمون...و تتنثل بؤرة التماس الأكثر تناقضا في دولة إسرائيل و القضية الفلسطينية.

  رهانات الماء كمورد حيوي:

أنهار المشرق و منابع المياه لا تتوافق مع الحدود السياسية للدول، أنهار تنبع من دول الجوار، فهي بالتالي ذات طبيعة دولية (النيل، دجلة، الفرات...) و ادول المنبع ميزة استراتيجية تجاه دول المجرى و المصب، نسبة تحكم دول الجوار الجغرافي غير العربية في شرايين المياه العربية تقدر ب 85% بذلك فالماء في الشرق الأوسط مورد نادر في منطقة قاحلة  الشيء الذي يؤدي إلى صراعات حوله: بين تركيا و سوريا و العراق حول مياه دجلة و الفرات / بين العراق و إيران حول مياه شط العرب/ بين الأردن و إسرائيل حول مياه نهر الأردن/ بين لبنان و إسرائيل حول مياه الليطاني/ بين مصر و السودان و دولة جنوب السودان و إثيوبيا حول مياه النيل...

  رهان البترول:

البترول تروة استراتيجية في المنطقة ( 3/2 من الاحتياطي العالمي). أثار اكتشاف المزيد منه، منذ فترة ما بين الحربين تهافت شركات النفط العالمية لانتزاع عقود الامتياز النفطي الطويلة الأمد دون تحديد الكميات المسنخرجة و مقابل ريوع جزافية رمزية ( royalties )

للدولة المالكة ، الشيء الذي وفر للشركات العالمية الأمريكية و الإنجليزية خصوصا، أرباحا خيالية على حساب نضوب الثروات البترولية و الغازية.

إذا كانت تصفية الاستعمار البريطاني و الفرنسي قد تحققت خلال التصف الأول من القرن 20 بالنسبة للعديد من دول المنطقة، فإن التحرر الاقتصادي المتمثل في رغبة هذه الدول في مراقبة مواردها النفطية و استرداد حقوقها الوطنية في ممارسة السيادة على ترواتها: كمشاريع تأميم شركات النفط الأجنبية في العراق سنه 1924 و في الكويت 1973 و في المملكة العربية السعودية 1980 و مشاريع تنسيق السياسة الطاقية ضمن منظمة الدول المصدرة للبترول OPEP   المؤسسة سنة 1960 ، هذه الرغبة ما فتئت تقلق الدول العظمى، و خاصة الولايات المتحدة الأمريكية التي أبانت عن عدم تساهلها مع من يمس مصالحها الحيوية ( الإطاحة بمشروع " المصدق" سنة 1951 الداعي إلى تأميم البترول الإيراني، إغتيال الملك فيصل بن عبد العزيز الداعي إلى استعمال سلاح حضرتصدير البترول العربي إلى الدول المساندة لإسرائيل في حرب أكتوبر 1973.

 رهانات دولية جديدة حول المنطقة منذ نهاية الحرب العالمية الثانية.

منذ عقد الخمسينيات، دخل الشرق الأوسط في منطق الحرب الباردة، حيث تنافس القطبان على مناطق النفوذ، كان للمشاعر القومية و الوطنية التي ألهبها تأسيس دولة إسرائيل، و نكية 1948 و العدوان الثلاثي على مصر ضدا على قرار تأميم  الرئيس المصري جمال عبد الناصر لقناة السويس، دورا كبيرا في تأكيد عدد من دول المنطقة على توجهاتها القومية و التحررية.

تعلقت آمال شعوب المنطقة بسلطة العسكر الانقلابيين، خاصة ثورة "الضباط الأحرار" في مصر سنة 1952 . و قد حظي "النظام الناصري"و "الأنظمة البعثية" في كل من سوريا و العراق و اليمن بدعم سوفياتي عسكري و سياسي قوي، بينما تغلغل الأمريكيون في إسرائيل، حليفهم الاستراتيجي و في تركيا العضو في الحلف الأطلنتي و في المملكة العربية السعودية و دول الخليج العربي عبر الشركات البترولية و في إيران بتقوية نظام " شاه إيران"

كانت هزيمة العرب ضد إسرائيل في يونيو 1967 محكا قاسيا لتجارب الأنظمة العسكرية في البلدان العربية. أشاعت هذه الهزيمة الخيبة في نظم الحكم العسكري إذ لم تحقق أي من الأهذاف الأساسية الكبرى: التنمية، تحرير الأرض ة الوحدة.

خلال السبعينيات تقوت حركة الإسلام السياسي الرافض للنموذج الغربي للدولة الللائكية و المنادي بإقرار مرجعية القرآن كمصدرفي  التشريع و التسيير و "بالحكم بما أنزل الله"، و قد شكل نجاح الثورة الإسلامية بإيران سنة 1978 بزعامة آية الله الخميني دعما سياسيا و إيديلوجيا  لحركات إسلامية متمرسة كحركة الإخوان المسلمين في مصر و سوريا و لأخرى ظهرت لاحقا ، أكثر تشددا كحركة "حماس" بفلسطين أو أكثر تطرفا و جهادية كتنظيم " القاعدة" ذي الأصول الحجازية اليمنية.

غداة تفكك الاتحاد السوفياتي سنة 1991، خرجت منطقة الشرق الأوسط من منطق الحرب الباردة، و أصبحت الولايات المتحدة، سيدة الموقف بها، تزايدت قواعدها العسكرية عقب حرب الخليج الثانية 1991 و انكشف تدخلها السياسي و الاقتصادي و العسكري في جل دول المنطقة، محددة مصالها في:

تأمين تدفق البترول و الغاز من المنطقة إلى أمريكا و حلفائها من دون انقطاع و بأسعار مقبولة.

حماية أمن و مستقبل إسرائيل.

 

منع انتشار النفوذ السياسي و العسكري الإيراني، خاصة بعد انكشاف طموحها النووي، و في نفس الوقت السعي إلى تفادي المجابهات الخطيرة.

الحفاظ على علاقات جيدة مع الدول العربية المعتدلة.

و لعل تجربة حرب الخليج 1991 و تدخلها في العرا2003 و قلب نظام صدام حسين، خير مثال على هيمنتها المطلقة كقطب أوحد.

           القضية الفلسطسنية و تطور الصراع العربي الإسرائيلي .

 توطئة

حافظت الامبراطورية العثمانية على التوازن داخل العالم المتوسطي بين العالم الاسلامي و الغرب المسيحي إلى حدود الحرب العالمية الأولى التي عجلت بانهيارها.تكمن بذور تدهور البناء الأساسي للإمبراطورية العثمانية في شساعتها و امتدادها الجغرافي و تحكمها في خليط بشري لم يتطور اقتصاديا و ثقافيا، بناء امبراطوري منظم على أساس القيام بالحرب و الجبايات

من أسباب التفكك كذلك، فشل سياسة " التتريك" التي تبنتها حركة " تركيا الفتاة" و التي اسفرت عن نتائج عكسية تمتلت في تزايد حركات الانفصال عن الحكم المركزي في كل من اليونان و ارمينيا و الجزيرة العربية بدعم تآمري من انجلترا لشريف مكة الحسين بن علي. اكتسحت الثورة العربية ضد الأتراك معظم مدن الحجاز و الأردن و العراق و سوريا و نجحت في تصفية الإدارة التركية من البلاد العربية، و ما كادت الحرب العالمية تضع أوزارها حتى سقطت معظم الأقطار العربية تحت السيطرة الإنجليزية و الفرنسية.

عند دخول تركيا الحرب العالمية، أعلنت الجهاد ، لكن ذلك لم يجد نفعا.خرجت منهزمة من الحرب و فرضت عليها معاهدة سيفر Sevres  بشروطها القاسية. و في أبريل 1920 وقع الساسة الأوربيون في مؤتمر  San Remo  تحت لإشراف عصبة الأمم   SDN  على اتفاقية تنظيم شؤون الانتداب من أجل وضع الترتيبات النهائية لتقاسم احتلال المشرق العربي في إطار النظام الاستعماري المعروف بالإنتداب   le mandat     :

تقسيم سوريا الكبرى إلى سوريا و لبنان ووضعهما تحت الاتنداب الفرنسي.

خلق كيانات تابعة للانتداب البريطاني و تعيين أبناء الشرسف الحسين بن علي ملوكا على بعضها.

ترك فلسطين في وضع خاص.

 جذور القضية الفلسطينية و تطورها إلى غاية قيام دولة إسرائيل سنة 1947.

التقت على الأرض الفلسطينية ثلاث قوى تفاعلت فيما بينها لتخلق بصراعاتها القضية الفلسطينية: الامبريالية البريطانية، الحركة الصهيونية و الحركة القومية العربية.

الحركة الصهيونية: نشأتها و تحالفها مع الامبريالية البريطانية من أجل استعمار فلسطين.

الحركة الصهيونية، حركة سياسية ذات أيديلوجية استعمارية و استيطانية و توسعية و عنصرية، تهدف إلى إنشاء "دولة قومية يهودية" في فلسطين، برزت في نهاية القرن 19 و حظيت بدعم من القوى الاستعمارية الكبرى و خاصة بريطانيا في فترة ما بين الحربين و الولايات المتحدة الأمريكية في مرحلة ما بعد الحرب العالمية الثانية، و لتحقيق هدفها الساعي إلى إقامة وطن قومي ليهود الشتات على أرض فلسطين، اعتمدت الحركة الصهيونية على أجهزة تشرف على تنظيم و تمويل الاستيطان و مكاتب تشرف على الاستعمار و ملشيات مسلحة تهرب السلاح و تستعمل العنف ضد الفلسطينيين من أبرزها الهاغانا HAGANAH  .

توافقت الأطماع الصهيونية في فلسطين مع مصالح الاستعمار البريطاني الذي سهل استيطان اليهود بها.

في سياق الأطوار الأولى للحرب العالمية الأولى و أمام التفوق العسكري لدول المحور بزعامة ألمانيا، ساومت بريطانيا اللوبي الصهيوني العالمي لإقناع الولايات المتحدة الأمريكية بالمشاركة في الحرب إلى جانب الحلفاء عندما انسحبت روسيا من الحرب، و في المقابل التزمت بريطانيا بمقتضى وعد بلفور  Balfour   ببدل كل الجهود من أجل تاسيس وطن قومي لليهود في فلسطين، و قد منح صك الانتداب البريطاني الموقع سنة 1920 للصهاينة عدة امتيازات، أهمها ضمان إنشاء وطن قومي لليهود و الاعتراف بالوكالة اليهودية و تسهيل هجرة اليهود و تبني العبرية لغة رسمية في فلسطين.

استفاد اليهود من سياسة إدارة الانتداب في فلسطية بإنشاء الوستوطنات الزراعية و تشجيع الاستثمارات الصناعية و احتكار اليهود لعمليات التصدير و الاستيراد و التضييق على القلاح الفلسطيني بمنع تصدير محاصيله الذي اضطر إلى بيع أرضه للمشتري اليهودي الذي قدم أثمنة سخية.

تتويج المخطط الصهيوني الامبريالي بإعلان قيام دولة إسرائيل.

تميز رد الفعل العربي بفلسطين بمعارضة المخططات الصهيونية و البريطانية منذ البداية و اتخدت هذه المعارضة شكل الاحتجاج و التنديد و الإضراب و العمل المسلح، خاصة إثر تهافت يهود أوربا على فلسطين، و تمثل ثورة عز الدين القسام سنة 1935 مظهرا من مظاهر انتشار الروح القومية عند العرب داخل فلسطين و في البلاد العربية المجاورة.

كان موقف إدارة الانتداب أن أعلنت قرار تقسيم فلسطين إلى دولة عربية و أخرى يهودية، مع الاحتفاظ بالقدس تحت إشراف بريطانيا.

مع بدء تنسحاب القوات الإنجليزية من فلسطين، أعلن الصهاينة في ماي 1947 قيام دولة إسرائيل في القسم الذي منحه إياهم قرار التقسيم، و شرعوا في طرد الفلسطينيين من ديارهم و ارتكاب المجازر في حقهم ( مذبحة دير ياسين) و كانت "النكبة" سنة 1948 استولى إثرها الإسرائيليون على 77 %   من مساحة فلسطين، فأجبر ما يقارب مليون فلسطيني على النزوح إلىالضفة الغربية و قطاع غزة. 

:تطورت القضية الفلسطينية بعد قيام دولة إسرائيل 

بمجرد الإعلان عن قيام دولة إسرائيل سارعت الدول العظمى إلى الاعتراف بالدولة الجديدة ،اهتمت إسرائيل منذ البداية بتقوية جيشها و شرعت في مصادرة الأراضي الفلسطينية و تشريد الشعب الفلسطيني بتحويله إلى لاجئين

أدت سياسة التوسع الإسرائيلية إلى تطور القضية الفلسطينية إلى صراع عربي إسرائيلي و تسببت هذه النزعة التوسعية في انفجار هذا الصراع متمثلا في اندلاع حرب يونيو 1967 ،احتلت إثرها إسرائيل أجزاء واسعة من الأراضي العربية في كل من مصر و سوريا و الأردن 

إثر تأسيس منظمة التحرير الفلسطينية سنة 1964 على يد ياسر عرفات ،أصبحت هذه المظمة طرفا فاعلا في الصراع العربي الإسرائيلي  

 

 

 

 

 

19 février 2013 2 19 /02 /février /2013 22:30

حدود العلمانية التركية

تواجه العلمانية التركية كنظيرتها الفرنسية مجموعة من العراقيل و الصعوبات

لفهم هذه الحدود لا بد من الإشارة أن العلمانية التركية تفتقر إلى قاعدة شعبية، لأنها فرضت بشكل فوقي بالقوة و لم تمر عبر علمنة المجتمع، هكذا كانت العلمانية "الكمالية" في وسط ديني لا يتصور العلمانية، و في مجتمع غير مهيء لها، باستثناء المدن الكبرى، لذلك يلاحظ مجموعة من الباحثين أن هذا الإقصاء العنيف للدين أدى إلى الرجوع إليه بقوة و بأشكال مختلفة.العلمانية التركية تهدف إلى مراقبة الدولة لإسلام وطني،حيث يتوفر النظام  على أدوات قانونية و إدارية. مثلا، إدارة الشؤون الدينية تابعة للوزير الأول الذي يعين و يعزل الأئمة و المؤدنين، كما يشرف على تكوينهم في مدارس الوعظ و الإرشاد

تعرف العلمانية التركية بعض الحدود، حيث عرف  المجتمع مجموعة من التحولات نشأت معها عدة توثرات، حيث أن قسما من مجتمع الهوامش و الطبقات الأقل غنى كانت في البداية مقصية من التحديث.و تداخلت الوضعية الدينية بالتفاوت الطبقي، هكذا ارتبطت العلمانية بالطبقات الميسورة، في حين طالبت الطبقات الأقل غنى بمجال ديني أوسع. أما اليوم مع الرأسمالية التركية و تعميم روح المقاولة، يمكن ملاحظة أن المقاول التركي اليوم له توجهات إسلامية محافظة ، كما نلاحظ انبعاث القومية مع الاعتراف الدولي بإبادة الآرمن، الشيء الذي أدى إلى الرجوع إلى الإسلام بالنسبة للمجتمع و كذا الدولة،حيث أصبحت الوظيفة العمومية، و التي كانت حكرا على العلمانيين،مجالا يلجه خريجي الجامعات  و الثانويات الدينية.

هكذا تتميز العلمانية التركية بكونها لاتنظم الفصل بين الدين و الدولة، بل تراقب فيها الدولة ديانة وحيدة رسمية على حساب باقي المعتقدات.

و يكمن تعقيد العلمانية التركية في الفجوة بين رغبة نخبة في بناء قومية، على النموذج الأوربي و فرضها تحت سلطة الدولة، و بين مجتمع لا زال الفرق فيه مع الآخر قائما على الدين أكثر من اللغة أو الانتماء الإتنوثقافي، و بروز نخبة من الاسلام التقليدي.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

16 février 2013 6 16 /02 /février /2013 20:31

علاقة المجتمعات بماضيها                      

 الثرات: قراءة تاريخية لمدينة  القدس العتيقة

برز الاهتمام بالتراث الحضري منذ حوالي نصف قرن،و تعد دراسة الثرات، مسارا للحفاظ على مخلفات من الماضي،  كإرث للأجيال القادمة. تشكل هذا المفهوم تدريجيا بين نهاية التاريخ الوسيط و بداية القرن 19، أما مفهوم الثرات التاريخي الحضري فقد تبلور وسط القرن 19 

 يعد الإطار الطبيعي من مكونات الثرات الحضري ،بالنسبة للقدس مثلا، لا تتعدى مساحتها 1كلم مربع،في منطقة تضاريسية وعرة،على علو 800م بين سهل رطب من جهة الغرب و صحراء جافة في الشرق، تواجه إكراهات المواصلات و التزود بالماء و التي أشار إليها الجغرافي إبن حوقل منذ العصر الوسيط. تتميز المدينة بتنوع و قدم مظاهرها الثقافية و العمرانية حيث تعود الآثار الأولى للقرن 18 قبل الميلاذ ، هكذا تتجاور بالقدس مخلفات و موروثات يهودية و مسيحية و إسلامية 

تطالب مجموعات متنوعة بهذا الثرات الحضري،  من الجمعيات الصغيرة مرورا بالقوميات إلى المنظمات الدولية كاليونسكو، التي صنفت القدس ضمن الثرات الانساني.   هذا" الاستثرات"

«  PATRIMONIALISATION »

 يتميز بطابع قدسية المدينة بالنسبة للديانات التوحيدية الثلاثة

هنا يبرز دور المؤرخ، و الذي لايهدف إلى مناقشة مصداقية "القدسية" بالنسبة للتجارب التاريخية التي عرفتها المدينة، بل يهدف إلى فهم كيف أصبحت جزءا من المخيال و الذاكرة الجماعية، و كيف تعبر عن الهوية عند مجموعات بشرية متنوعة، كما يعمل المؤرخ على فهم السياقات التاريخية و أثر الفاعلين و تحليل مواقفهم و كيف تصبح الأماكن مجالا لاستثمار الذاكرة 

من جهة أخرى يعد الإرث الحضري إلى جانب وجوده المادي، واقعا افتراضيا مركبا، يجمع بين المجال المعيش و المجال المحكي الذي ترويه القصص و الأشعار و الأغاني...

نفهم من خلال هذه المقدمة جوهر الصراعات  حول هذا المجال و تنوع الاستراتيجيات و التحالفات لتأكيد الهويات...كما نلامس مقاربة المؤرخ و كيفية تناوله و تعامله و تعاطيه مع هذه المكونات لكتابة التاريخ.

إشكاليات الدرس                                

إلى أي حد يمكننا تاريخ الديانات التوحيدية الثلاثة من فهم الرهان التراثي  و الجيوسياسي للمدينة العتيقة للقدس؟

كيف أصبحت هذه المدينة العتيقة رمزا لمصادرة الذاكرة و التراث من طرف جماعة دينية قادرة على خلق صراع على مستويات مختلفة؟

 إلى أي حد  أصبحت القدس موضوعا لاستغلال الذاكرة و التراث من أجل تأكيد هويات مختلفة؟

15 février 2013 5 15 /02 /février /2013 17:49

 

وسائل الإعلام هي مجموع الأجهزة و الدعامات التي تربط العلاقة بين أفراد متفرقين عن طريق تزويدهم بالأخبار و المعلومات  و تضم هذه الوسائل: الجرائد و الراديو و التلفزيون و الأنترنت و ايضا، الكتب و السنما و الأقراص المدمجة

الراي العام هو مجموع الأحكام و القيم و القناعات و الأحكام المسبقة و المعتقدات لساكنة معينة

مواجهة وسائل الإعلام بالرأي العام هي محاولة فهم التفاعلات بينهما، كيف تؤثر وسائل الإعلام في الراي العام و كيف تتأثر به؟

الأزمات السياسية: إقحام موضوع وسائل الإعلام و الرأي العام في سياق " الأزمات السياسية الكبرى في فرنسا" يستوجب تحليل المكون السياسي، أي السلطات العمومية التي تنتج الإطار التشريعي و القانوني الذي يحدد نمط أداء وسائل الإعلام. هذا الإطار يحدد كذلك مستوى حرية التعبير أو مستوى الرقابة... فالنظام هو ضامن نسق الإعلام لكنه قد يكون مشوشا عليه، حيث تم تعليق أو تجاوز قانون1881   في عدة مناسبات، و هو القانون الذي وضع أسس حرية الصحافة في فرنسا 

الإشكالية ستتناول التفاعلات بين هذه الأقطاب الثلاثة: وسائل الإعلام و الرأي العام و السلطة  

أما الأزمات  السياسية،فتضخم و تسرع تطور وسائل الإعلام ،التي هي في ذات الوقت، فاعل و شاهد على هذه الأزمات 

ما هي الفترات  التي  تعرضت فيها فرنسا إلى أزمات سياسية  منذ نهاية القرن  19؟ بالإضافة إلى قضية دريفوس التي امتدت لحوالي 12 سنة ( من 1894 إلى 1906). يمكن أن نتوقف عند الحربين العالميتين ، و الحرب الباردة و حرب الجزائر و كذا أزمة الثلاثينيات و المرحلة الدكولية حتى 1986.دون أن نغفل التحولات الحاضرة المثأثرة بوسائل الإعلام الجديدة 

نميز في هذه الأزمات و في التفاعل بين الأقطاب السالفة الذكر، بين نوعين من الأزمات 

الأزمات التي ارتبطت بسيرورة الدمقراطية " أزمات نمو الدمقراطية"و الأزمات التي ارتبطت "بفترات استثنائية تعلقت فيها الحريات،مراحل الحرب، "أزمات تعطل و تراجع الدمقراطية 

 

 

 

تصميم الدرس 

قضية دريفوس و الصحافة ( من 1894 إلى 1906

هل هي قضية من انتاج الصحافة؟ 

حقل الصراع الإعلامي 

النقاش حول الصحافة 

وسائل الإعلام و الرأي العام و الحرب 

وسائل الإعلام و الحرب العالمية الإولى 

و سائل الإعلام و مرحلة ما بين الحربين 

وسائل الإعلام و الحرب العالمية الثانية 

وسائل الإعلام و الحرب الباردة 

وسائل الإعلام و حرب الجزائر 

وسائل الإعلام و الاختبار الدكولي 

الممارسة الدكولية لوسائل الإعلام 

1968: أزمة إعلامية 

ما بعد دكول و ما بعد 1968 

خاتمة: وسائل الإعلام و الراي العام في زمن الأنترنت 

 

12 février 2013 2 12 /02 /février /2013 23:23

تركيا بين الدولة الدينية و المدنية                                    

ينص الفصل الثاني من الدستور التركي على أن

" تركيا دولة الحق الديمقراطي،علمانية و اجتماعية"

إلا أن المفهوم  التركي للعلمانية يختلف عن نظيره الفرنسي

 أصول العلمانية التركية

مع سقوط الخلافة الاسلامية العثمانية و مند 1924 فرض مصطفى كمال العلمانية كمبدإ مؤسس للجمهورية التركية الجديدة لما بعد الامبراطرية 

بغض النظر عن علمانية القرن العشرين فإن تركيا امبراطورية متعددة الأعراق و المعتقدات كما أنها زاوجت منذ وقت مبكر بين الشريعة الإسلامية و القانون ، واستحدثت صيغا قانونية للتعايش بين مجموعات عرقية و لغوية و دينية و قانونية مختلفة. الامبراطورية العثمانية مزيج من التجارب التاريخية و الحضارية من آسيا الوسطى و الامبراطورية العربية و الفارسية و البيزنطية، تميز تدبير العلاقات فيها بين الحقل السياسي و الحقل الديني بكون  السلطان  يشرف على الحقل الديني ( كما كان الشأن عند القياصرة) ، و قد ورث "الشباب الأتراك"ـ و هي حركة ثورية لسنة 1908ـ هذا التقليد.هكذا يمكن أن نلاحظ أن  الإرهاصات الممهدة للعلمنة متجدرة نسبيا في القرن 19

 كرونلوجيا: مسار العلمنة التركية   

سنتوقف عند بعض التواريخ ذات رمزية خاصة بالنسبة للعلمانية في تركيا خلال القرن العشرين 

 ابتداء من 1908 وضعت حركة "الشباب الأتراك" لبنات العلمانية "الكمالية" قبل مصطفى كمال، نتيجة اتصالها بالتنظيمات الماسونية الفرنسية" للشرق الكبير"   

Les loges franc- maçonnes du Grand Orient.

  1922 نهاية  السلطنة  

 أكتوبر 1923 إعلان الجمهورية  

  مارس 1924 التخلي عن الخلافة و التعليم الديني لكن الدستور الذي صادقت عليه الجمعية الوطنية في 20 أبريل 1924 ينص على أن "دين الدولة التركية هو الاسلام"

 1924 وفي 1926 تبني القانون المدني، الذي مس  الحقل التطبيقي للحياة الدينية و العائلة و وضعية المرأة، و إلغاء المحاكم الدينية.

  تعريف العلمانية و المبادء الخمسة "للكمالية":

(الجمهورية، التقدمية، الشعبوية، الدولاتية و القومية)

خلال هذه المدة ثم وضع مجموعة من الاصلاحات كمنع تعدد الزوجات،استعمال الحروف اللاتينية لكتابة اللغة التركية، اداء الصلاة باللغة التركية، اعتماد التقويم الميلادي...

 مستقبل العلمانية التركية بعد الحرب العالمية الثانية

تقدم بطيء

بعد الحرب العالمية الثانية بدأ النظام الكمالي يتراجع، خاصة مع وضع أسس الديمقراطية البرلمانية التعددية منذ 1946

سنة 1950، خسر الحزب الجمهوري السلطة لصالح الحزب الديمقراطي الذي استفاد من أصوات سكان البوادي و المدن الصغرى و القوى الدينية التي كانت تعارض التحديث و العلمانية المفروضة بالقوة في عهد مصطفى كمال. لذلك عمدت السلطة الجديدة إلى إجراءات أكثر مرونة للعلمانية كالعودة إلى رفع الأدان و تعليم القرآن باللغة العربية... لتكون العلمانية أكثر تعبيرا عن روح المجتمع

تحول النظام الدمقراطي إلى دكتاتورية للأغلبية التي همشت حقوق المعارضة... أدت هذه الاختلالات إلى انقلاب 27 ماي 1960 الذي ساندته النخب التركية و الجامعات التي كانت المعارض الرئيسي للحزب الدمقراطي.تم وضع الدستور التركي سنة 1961 الذي أسس نظاما دمقراطيا لبراليا، لكن عدم الاستقرار السياسي أدى إلى تدخل الجيش الذي نصب نفسة حاميا للعلمانية

خلال سنوات  الثمانينيات و التسعينيات وضع حزب "رفح" العلمانية في مواجهة الدين، هكذا وجدت تركيا نفسها في هذه المرحلة بين آثار الثورة الاسلامية الإيرانية و بين التيار الوهابي للعربية السعودية

هكذا نستنتج أن مسار العلمانية في تركيا خلال القرن العشرين، كان في أغلب الأحيان إما مفروضا أو مستعادا  بواسطة تدخلات متكررة من الجيش (1913 و 1923 ـ 1924 و 1971 و 1980) في حين أن تقدم الديمقراطية التمثيلية إرتبط أكثر بالرجوع إلى التقاليد الدينية ( 1950 و 1983). و بذلك  يتميز تاريخ العلمانية في تركيا بكونه عكس مسار العلمانية الفرنسية.

 الفاعلون في المجتمع التركي و العلمانية

يمكن التمييز بين ثلاثة فاعلين 

  الجيش: يلعب دورا أساسيا  و يعتبر نفسه حارس و ضامن العلمانية و" الإرث الكمالي" لذلك يعمل بشكل دوري على "تطهير الجيش" من العناصر الاسلامية التي يمكن أن تتسرب إليه

 الأحزاب: و هي أحزاب متعددة، يسارية تعتبر نفسها حامية "الكمالية" أحزاب اليمين المحافظ و أحزاب وسط اليمين... الحزب الاجتماعي الدمقراطي

 المجتمع المدني: تنظيمات قوية للمقاولين و  الفئات السوسيو مهنية و الشبكات الدينية

 

 

 

8 février 2013 5 08 /02 /février /2013 13:26

من الامبراطورية العثمانية إلى الجمهورية التركية

كانت بداية الامبراطورية العثمانية مابين 1298/1326 عندما تمكن أحد زعماء القبائل التركية عثمان من الاستقلال تدريجيا عن السلاجقة ( الذين سيطروا على الشرق الأوسط من القرن 7 إلى القرن 13) . توسعت الامبراطورية تحت حكم سليمان القانوني و بلغت أوجها مع السيطرة على: رودس و هنغاريا و بلغراد و أجزاء مهمة من فارس و العراق... مع وفاة سليمان القانوني سنة 1566 و مع التحولات الهيكلية التي ميزت العصر الحديث ،بدأ التراجع يدب تدريجيا إلى الامبراطورية...

خلال القرن 18 طرحت القضية الشرقية، و تعني واقع الامبراطورية العثمانية، بين المصالح الروسية و المصالح الأوربية ، و قد ساهم انخراط مجموعة من القوى السياسية  في هذا التنافس في التمديد في عمر الامبراطورية 

هكذا ضمت الامبراطورية قوميات: أزريين و يونان و عرب... عبرت عن رغبتها في التحرر طيلة القرن 19، في حين لم تتبلور حركة القوميين الأتراك إلا في نهاية القرن 19. كيف تمكن الوطنيون من إنقاذ تركيا من الانقراض؟ و ما  الأسس التي قامت عليها الجمهورية سنة 1923 

القومية/ القوميات التركية قبل 1914

ميلاذ و خصوصيات القوميات 

الشباب التركي من 1908 إلى 1914( الأفكار الإصلاحات و الفشل  

 تغير الأوضاع مع نهاية الامبراطورية العثمانية   

الانهيار 1920/1914 

 التحالف مع الألمان 

الانهيار الأكيد.معاهدة سيفر 

انتصار  كمال و تأسيس الجمهورية 1923/1920 

من هو مصطفى كمال: حياته، أفكاره،دوره خلال الحرب؟

 الإنتصار على اليونان ( بين ضل موسكو و المصالح البريطانية  

الانتصار في الداخل.( نهاية الصراعات الداخلية و ميلاد الجمهورية  

خاتمة: تمكن مصطفى كمال من تحويل تركيا تجريجيا إلى دولة حديثة علمانية مرتبطة بالغرب ما لبن 1923 و 1938، تميزت بوضعية متقدمة لتحرر المرأة مع منع تعدد الزوجات و حصول المرأة على حق التصويت سنة 1930